اعطى السيد عامل صاحب الجلالة على اقليم سيدي افني يومه الثلاثاء 27 شتنبر 2016مرفوقا بالسادة  رؤساء المصالح العسكرية  الامنية،  والسادة رؤساء المصالح الخارجية المعنية بمدرسة الفتح الانطلاقة للموسم الدراسي 2016/2017، وكذا انطلاقة المبادرة الملكية “مليون محفظة” على مستوى الاقليم، وتروم هذه المبادرةإعطاء دفعة قوية لتعميم التمدرس وتكريس طابعه الالزامي  وضمان تساوي الفرص في مجال التعليم  ودعم الجهود المبذولة من أجل محاربة ظاهرة الهدر المدرسي ٬إلى جانب تشجيع الفئات الاجتماعية المعوزة وذات الدخل المحدود على تمكين أبنائها وبناتها من الولوج إلى الفضاء التعليمي، كما تعكسالمكانة المركزية التي يوليها جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده لقطاع التعليم باعتباره الضامن لحماية الفرد والمجتمع من الجهل والفقر، كما تنسجم مع الرؤية الاستراتيجية لإصلاح المدرسة المغربية (2015/2030) التي تروم ايجاد مدرسة في مستوى انتظارات وطموحات  المغاربة.
وقد استهلت مراسيم العمليةبترديد تلاميذ المؤسسة لتحية العلم الوطني، ليتم الاستماع بعد ذلك لمختلف الشروحات التي  قدمت من طرف المدير الاقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني  حيث همت التعريف بالمعطيات  التقنية المتعلقة بمؤشرات الدخول المدرسي و الدعم الاجتماعي، و كافة الإمكانات البشرية واللوجستيكية المرصودة من مصالح النيابة الاقليمية لإنجاح الدخول المدرسي لهذا العام، قبل ان يشرف السيد العامل على التسليم الرمزي لمحفظات ومقررات مدرسية لفائدة التلاميذ اثر ذلك تم اخد صورة تذكارية مع المدرسين والاطر  الادارية وتلاميذ مدرسة الفتح الابتدائية.
يشار الى أن عملية “مليون محفظة”  التي تشرف عليها  هذه السنة هيئات الحكامة الترابية الخاصة بالمبادرة الوطنية التنمية البشرية رصد لها  على مستوى اقليم سيدي افني استثمارات مالية تقدر ب 1759243.41 درهم  وسيستفيد منها 15461 تلميذ وتلميذة مع اعطاء الاولوية للعالم القروي (12920 مستفيد).
و في الختام  رفعت أكف الضراعة لله عز و جل كي يحفظ مولانا أمير المؤمنين سبط الرسول الأمين وحامي حمى الوطن و الدين جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده بما حفظ به السبع المثاني داعية العلي القدير أن يبقيه ذخرا وملاذا لهذه الأمة المجيدة و رمزا لعبقريتها وأمنها وكرامتها وأن يقر عينه بولي عهده المحبوب صاحب السمو الملكي  الامير المولى الحسن وأن يشد عضده بصنوه السعيد الامير الجليل مولاي رشيد و كافة أفراد الاسرة الملكية الشريفة .