أفاد مصدر مطلع ،أن عمالة مكناس قامت بتوقيف عون سلطة بشكل مؤقت عن العمل إلى حين نهاية الاستحقاقات الانتخابية بسبب الشك في ميوله لأحد المرشحين.

وحسب نفس المصدر فإن عون السلطة الموقوف ل.م يزاول عمله بالمقاطعة الإدارية الثانية،ويعود سبب توقيفه إلى قرار اتخذته مصلحة الشؤون الداخلية بعمالة مكناس،بناءا على تقارير رؤساء المعني بالأمر،وحرصا منها على نزاهة الانتخابات،حيث قامت في وقت سابق بنفس الأمر في حق عون سلطة أخر،بسبب تقديم شقيقته لترشيحها لهذه الانتخابات.

من جهة أخرى وفي بلاغ لها،عزت الإدارة المركزية للحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية،سبب توقيف عون السلطة المذكور الى “تجاوزات انتخابية”.حيث جاء في نفس البلاغ أن عون السلطة “عرقل فتح مقر للحملة بمكناس، وتم ضبطه والتبليغ عنه، مما أدى إلى توقفه حسب ما ورد إلينا”.

كما دعت إدارة الحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية من خلال نفس البلاغ،جميع الأعضاء والمتعاطفين مع الحزب إلى “ضرورة توثيق كل مثل هذه التجاوزات، بغرض اتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها، تبليغا ومتابعة، على غرار ما تم مع عون السلطة الذي تم توقيفه بمكناس”.