قدم مجموعة من أعضاء حزب العدالة والتنمية بإقليم الحاجب استقالاتهم من هياكل الحزب والقطع نهائيا معه، وذلك قبيل أيام من إجراء الانتخابات التشريعية يوم السابع من أكتوبر، وطالب المستقيلون بتصويت عقابي ضد حزب العدالة والتنمية.

وقاد الاستقالة الجماعية في فروع الحزب بإقليم الحاجب المستشاران الجماعيان بجماعة أيت حرز الله، كراشي علا وسعيد خياري، ووصف المستقيلون عبد الإله بن كيران، الأمين للحزب، بالتحكمي الذي قرارات دكتاتورية من الرباط ويطالب الفروع بالالتزام بها.

وما زالت حملة الاستقالات متواصلة بالإقليم نتيجة القرارات الانفرادية للزعيم، الذي لا يستشير أحدا.