مستهل جولة رصيف صحافة الخميس من “المساء” التي ذكرت أن وفدا طبيا مغربيا حل بإسرائيل، بعد أن قام نظراؤه الإسرائيليون بزيارة المغرب. ولقي الوفد احتفاء من السلطات الإسرائيلية، وطلب مساعدة إسرائيلية لإنشاء وحدة لزرع النخاع العظمي بالمستشفى.

وأضافت “المساء” أن المسؤولين الإسرائيليين احتفوا بالأطباء المغاربة الذين يعملون في مستشفى الرباط، وهم رئيس رابطة طب الأطفال، ومدير قسم الخدج في مستشفى الأطفال بالرباط، ومدير قسم أمراض سرطان الأطفال في المستشفى ذاته.

“المساء” قالت إن تقريرا كشف نتائج كارثية للسياسة الصحية، أهمها تكريس الفوارق الاجتماعية للصحة وجعل السياسات المتبعة تفتقر إلى مبدأ العدالة والإنصاف في الاستفادة من العلاج. وكشف التقرير ذاته أن نظام المساعدة الطبية خرج عن أهدافه المرسومة له ولم يساعد الفئات الفقيرة، التي لازالت تجد عدة صعوبات في الولوج إلى العلاج.

ووفق الخبر ذاته فإن التقرير تطرق إلى وضعية المستشفيات العمومية في المغرب، كما كشف تراجع الخدمات الصحية الوقائية لصالح نظام العلاجات المكلفة وباهظة التكلفة.

وأشار المنبر الورقي نفسه إلى الاقتطاعات التي ستعرفها رواتب الموظفين، نهاية الشهر الجاري، بعد دخول قانون إصلاح التقاعد حيز التنفيذ، والتي ستراوح ما بين 139 درهما و1433 درهما.

وإلى “الأخبار”، التي أفادت بأن الحكومة تتجه إلى تخفيض عدد مناصب الشغل المقترحة في قانون المالية لسنة 2017 بحوالي 2000 منصب شغل، بعدما كان عدد المناصب محددا في 7 آلاف منصب في قانون المالية للسنة الجارية، ما سيزيد من تعميق أزمة الموارد البشرية بمؤسسات التعليم العالي.

وكشفت مصادر الجريدة ذاتها وجود خصاص كبير تعرفه الموارد البشرية بقطاع التعليم العالي والبحث العلمي، خصوصا في فئة أساتذة التعليم العالي.

وورد في الورقية نفسها أن “اللوك” الجديد للملك محمد السادس الذي ظهر به خلال ترؤسه بالقصر الملكي بطنجة، آخر مجلس وزاري في عهد الحكومة الحالية، أثار إعجاب المغاربة، وفضولهم بشكل كبير، خصوصا أنه استقبل به عددا من ضيوفه. وظهر الملك حليق الرأس وأبقى على لحيته وقص شاربه، وهو ما أضفى عليه رونقا وجمالية منقطعة النظير، فضلا عن دور النظارات ذات الإطار الأسود السميك، التي زادت محياه جاذبية متفردة، وجعلته أكثر وسامة.

وقالت “الأخبار”، كذلك، إن سوق درب عمر بالبيضاء عرف استنفار أمنيا للتحقيق في إشاعة بيع دمى جنسية، وفي السياق ذاته نفى عبد الرزاق الأزرق، رئيس جمعية تجار درب عمر بالدار البيضاء، وجود دمى جنسية في متاجر هذا السوق، مؤكدا أن التجار يشتغلون بشكل قانوني.

ووفق الخبر نفسه فإن عددا من التجار خلال حديثهم مع الجريدة ذاتها عبروا عن استغرابهم من انتشار خبر بيع الدمى الجنسية في السوق. وأوضح أحد التجار أنه وقع خلط ما بين الدمى التي يستعملها التجار لعرض الملابس وتلك التي تستخدم من أجل ممارسة الجنس، مرجحا أن تكون الأخيرة دخلت المغرب عن طريق التهريب.

وأوردت “أخبار اليوم” أن 900 من الأدمغة المغربية هاجرت إلى أمريكا في 2015. وفي الصدد ذاته قالت نائبة القنصل الأمريكي بالبيضاء، في تصريح للجريدة، إن هدف أمريكا من التأشيرة هو استقطاب المهاجرين المغاربة سنويا من أجل إغناء الثقافة الأمريكية ونشر التعايش.

ونقرأ في الورقية نفسها أن سفراء مغاربة يطلبون وساطة دول أجنبية للبقاء في العواصم التي تروقهم، ضدا على قرار المجلس الوزاري الذي عينهم في عواصم أخرى، وهي بدعة غير موجودة في أي وزارة خارجية في العالم، تضيف “أخبار اليوم”.

وإلى “الصباح” التي نشرت أن محمد يتيم، القيادي في حزب العدالة والتنمية، نائب رئيس مجلس النواب، استغرب من تصرف رشيد الطالبي العلمي، رئيس الغرفة الأولى الذي استدعى على عجل عبد الله بوانو، رئيس فريق حزب العدالة والتنمية، ونائبة الحزب، اعتماد الواهيدي قصد الاستماع إلى إفادتها بخصوص العلاقة الغرامية المفترضة بينهما.

وفي خبر آخر، ذكرت “الصباح”، أيضا، أن عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، اتهم شركات توزيع المحروقات بعدم تطبيق الانخفاضات التي تعرفها أسعار المحروقات في الأسواق الدولية بالشكل المطلوب على مستوى محطات بيع الوقود