كشف عبد الحق الخيام، المدير العام  للمكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أن الخلية النسائية التي تم تفكيكها يوم امس الإثنين، في عدد من المدن المغربية، كانت تخطط للقيام بعملية انتحارية يوم 7 أكتوبر.

 الخيام، أفاد في ندوة عقدها زوال اليوم الثلاثاء، بمقر “الديستي” بسلا، أن أحد القاصرات التي تم توقيفهن أمس الإثنين، كانت تستعد لتنفيذ عملية انتحارية وضرب المسلسل الانتخابي يوم 7 أكتوبر.

 وأضاف الخيام، أنه تم العثور خلال توقيف المعنييات بالأمر على مواد تستعمل في صناعة متفجرات، مشيرا إلى أن إحداهن كانت بصدد تحضيرها.

 هذا ويذكر أن رجال الخيام تمكنوا يوم أمس الاثنين من تفكيك خلية تتكون من عشر فتيات مواليات لهذا التنظيم، ينشطن بمدن القنيطرة وطانطان وسيدي سليمان وسلا وطنجة وأولاد تايمة وزاكورة وسيدى الطيبي (نواحي القنيطرة).