أفادت مصادر مطلعة أن قائدا ببني ملال، قام يوم أمس الاثنين، بهدم جزء من بناية غير قانونية مرفوقا بالقوات العمومية، حيث تم حجز القطعة الأمامية لآلة الحفر و إتلاف مواد البناء .

وأضاف ذات المصدر حسب موقع “أخبارنا” الذي أورد الخبر، أن صاحبة المنزل قاومت القائد، ودخلت معه في ملاسنات، لتقوم بعضه على مستوى يده مسببة له جرح غائر، توجه على إثره إلى المستشفى وتسلم شهادة طبية .

جدير بالذكر أن السلطات ببني ملال تشن حربا بلا هوادة على البناء العشوائي، وهدمت أزيد من 40 بناية في أقل من ثلاثة أيام ،خصوصا وأن هناك جهات تستغل الظرفية الحالية، وتركب على الظاهرة لاستقطاب أصوات الناخبين..