قالت فاطمة عريف رئيسة جمعية صوت الطفل، أنه خلال مواكبة الجمعية للحملة الإنتخابية بجهة سوس ماسة، صادفت عدد من الأطفال البالغون من العمر أقل من 18 سنة، في عدد من الحملات الإنتخابية، تم إستغلالهم لتوزيع المنشورات الحزبية”.

وذكرت، في تصريح صحفي، أن إستغلال الأطفال في الحملات الدعائية يمس بحقوق الناشئة، ويعتبر اعتداء صريحا على الطفولة”.

وأضافت المتحدثة، أنه يناسب مواكبة مصالح السلطات القضائية والأمنية والإدارية، لخرجات وحملات الأحزاب السياسية ومعاينة مدى إنخراط الأطفال في الحملات الإنتخابية، والظروف والملابسات التي جعلتهم يشاركون في الحملات الإنتخابية للأحزاب السياسية، وإتخاد المتعين طبقا للقانون” وفق تعبير المتحدثة.