في سابقة خطيرة، اندلعت قبل قليل من صباح اليوم الأربعاء 5  أكتوبر، بمركز بسيدي المختار مواجهات عنيفة بين عدد من أنصار حزب الأصالة والمعاصرة من جهة وأنصار حزب الإتحاد الإشتراكي من جهة ثانية.
وحسب مصادر عليمة، فإن الشرارة الأولى للمواجهة انطلقت عندما التقت الحملة الإنتخابية للحزبين بمركز بسيدي المختار وابتدأت بتبادل التهم قبل أن تتطور للإشتباك بالأيدي حيث قام كل فريق برشق الفريق الآخر بالحجارة وهي المواجهة التي أسفرت عن إصابة عدد من الضحايا من الحزبين كما تسببت المواجهة في بتر أصبع أحد الشباب الذين كانوا ضمن الحملة.
هذا وقد تم نقل المصابين إلى المركز الصحي بسيدي المختار لتلقي العلاجات الضرورية.

سمير الخصاصي