أعلن الناطق الرسمي باسم حزب الأصالة والمعاصرة خالد أدنون عن “سعادة” حزبه بالنتائج التي حققها، بعدما أعلن وزير الداخلية محمد حصاد عن النتائج الجزئية التي بوأت حزب الأصالة والمعاصرة المركز الثاني بـ 80 مقعدا، خلف حزب العدالة والتنمية.

وقال أدنون في تعليقه على النتائج الأولية، المعلن عنها من طرف وزير الداخلية، إن حزبه سعيد بهذه النتائج، و”كنا نطمح إلى ما هو أكثر، لكن مقارنة بنتائج الانتخابات التشريعية لسنة 2011، فإن حزب الأصالة المعاصرة حقق نقلة نوعية في ما يتعلق بالنتائج المتعلقة بالدوائر المحلية”.

وحسم أدنون في إمكانية التحالف مع حزب العدالة والتنمية الذي يتصدر حاليا نتائج الانتخابات بالقول: “كما أعلن عن ذلك الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، فإنه لا تحالف مع العدالة والتنمية”.

ورفض أدنون الحديث عن فرص الحزب في تصدر الانتخابات قبل الإعلان عن النتائج النهائية، صباح يوم السبت، التي أكد أن حزبه مازال يتابعها وينتظرها، “وإلى حد الساعة نحن جد سعداء بالنتائج المحققة”، معلنا عن انعقاد اجتماع للمكتب السياسي للحزب اليوم السبت، “من أجل تقييم الوضع ودراسته والخروج بالخلاصات”.

أيوب الريميي (كاريكاتير: مبارك بوعلي)