كشفت الأصداء الأولية القادمة من العديد من مكاتب التصويت في مجموعة من المدن، بسط حزب الحركة الشعبية لسيطرته في العديد من المناطق، خصوصا في إقليمي بني ملال، وخنيفرة.
وحسب نتائج مجموعة من مكاتب التصويت، فقد سحب محمد أوزين البساط من تحت أقدام منافسيه وبسط سيطرته في إفران، حيث فاز بمقعد، وهو الشأن ذاته بالنسبة إلى نجل امحند العنصر، وحسن العنصر، في بولمان، ومحمد مبدع في مدينة الفقيه بنصالح.

وتشير الأنباء القادمة من داخل مقر الحزب في العاصمة الرباط، إلى فوز الحركة الشعبية بمقاعد في مدن العرائش، وشفشاون، وكذا طنجة، والحسيمة، وتطوان.