افاد مصدر مطلع ، أنه تم إيداع جثة فتاة لا تتجاوز 20 سنة من عمرها بمستودع الأموات، داخل المستشفى بعدما أقدمت ليلة أمس على وضع حد لحياتها.

 المصدر أكد أن الهالكة “”أ.ع” انتحرت ببيت اسرتها، من خلال تناولها لكميات من الأقراص التي عجلت بلفظ أنفاسها الأخيرة رغم محاولة الأطباء إنقاذها.

 وقد صادفت عملية الانتحار لحظة ارتقاب النتائج الأولية لانتخابات السابع من اكتوبر بدائرة وجدة أنجاد.