في أول خروج إعلامي له عقب انتخابات 7 أكتوبر، قال إلياس العماري، الأمين العام الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، إن الأخير سيواصل العمل على مشروعه الحداثي من جميع المواقع، مخبرا بأنه اختار التموقع في المعارضة.

وشدد العماري، من خلال إطلالة بالفيديو على الصفحة الفيسبوكية لـ”البام”، على استحالة انخراط حزبه في “أي تدبير يستهدف البلد أو يقتل الأمل والطموح”، حسب تعبيره، وأضاف: “أقول للمغاربة إننا سندافع عن برنامجنا الانتخابي رغم حصولنا على المرتبة الثانية”.

زعيم “حزب الجرار” استرسل: “سنعمل على بناء مغرب الحداثة..مغرب جميع المغاربة”، داعيا إلى “عدم الخوف من حزب العدالة والتنمية” الذي اعتبر أنه “لم يفز في انتخابات 7 أكتوبر رغم حصوله على 125 مقعدا”، معللا ذلك بالقول: “الأصوات المحصلة لا تعبر عن 33 مليون مغربي”.