تمكن النائب البرلماني السابق ورئيس المجلس البلدي لمدينة عين عودة حسن عارف المتهم باغتصاب مرشدة دينية والتسبب في حملها والتنكر لابنه، من الحصول على مقعد برلماني مكنه من العودة إلى قبة البرلمان، فيما كان الخاسر الأكبر في هذه الاستحقاقات بمدينة تمارة، وكيل لائحة حزب الاستقلال فوزي بن علال، عضو اللجنة التنفيذية للحزب ورئيس المجلس البلدي للهرهورة.

ويذكر انه بالدائرة الانتخابية بعمالة الصخيرات تمارة ، حصل القيادي في حزب العدالة والتنمية ورئيس المجلس البلدي لمدينة تمارة لولايتين موح رجدالي، على مقعد برلماني إلى جانب وكيل لائحة الاتحاد الدستوري، النائب البرلماني السابق ورئيس المجلس البلدي لمدينة عين عودة حسن عارف.