ذكرت مصالح الأمن الجزائرية، أنها اعتقلت مزارعا قتل ابنه بضربة فأس صباح أمس الأحد في منطقة تهركوست، شمال غربي الجزائر.

وبحسب صحيفة النهار الجزائرية التي أوردت الخبر، فإن الضحية البالغ من العمر 38 عاما، تلقى الضربة بسبب ما اعتبر “تماطلا” في أداء عمله اليومي، بولاية شلف، شمال غربي البلاد.

واعتقلت السلطات الأب الجاني، 68 عاما، مباشرة بعد اقترافه الجريمة، والبحث جاري معه لتحديد أسباب الجريمة التي خلفت ذهولا وسط سكان المنطقة.