و م ع

أكدت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الاثنين،أن الانتخابات التشريعية التي جرت بالمغرب يوم سابع اكتوبر الحالي، تعكس الحيوية الديموقراطية للمغرب.

وقال الناطق باسم الوزارة ، رومان نادال في لقاء مع الصحافة “إن فرنسا تشيد بالسير الجيد لثاني انتخابات تشريعية يشهدها المغرب، منذ تبني دستور فاتح يوليوز 2011 ” ، مبرزا أن هذه الانتخابات “تعكس الحيوية الديموقراطية للمغرب، الشريك الثابث لفرنسا”.

وذكر بأن هذه الانتخابات وصفت من قبل ملاحظي الجمعية البرلمانية للمجلس الاروبي ،بأنها “شفافة تماما ونزيهة”.