حظي الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، عشية يوم امس  الاثنين، باستقبال من لدن الملك محمّد السادس، في القصر الملكي بمدينة الدار البيضاء، حيث كلفه بتشكيل حكومة جديدة، وذلك وفقا لما كشفه بلاغ صادر عن وزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة.

وجاء استقبال الملك للأمين العام لـ”البيجيدي” بناء على منطوق الفصل 47 من دستور المملكة، الذي ينص على اختيار الملك لرئيس الحكومة من الحزب المتصدر للانتخابات التشريعية.

وتموقع حزب العدالة والتنمية في صدارة الأحزاب على مستوى المقاعد النيابية المحصّلة إثر إجراء الانتخابات التشريعية، يوم الجمعة الماضي، بنيله 125 مقعدا وفق النتيجة الرسمية التي كشفتها وزارة الداخلية.

وسبق أن علق بنكيران، في أول تصريح صادر عنه ليل 7 أكتوبر، على انتصار حزبه بالقول: “الجدية والصدق مع الشعب، والصراحة مع المواطن، والحرص على استقرار الوطن، وجعل مصالح الدولة فوق كل اعتبار، والوفاء للمؤسسات، وعلى رأسها المؤسسة الملكية، عملات تعطي نتائج إيجابية بينتها الانتخابات التشريعية”