علم الموقع من مصادر متفرقة ان رئيس مركز تسجيل السيارات باكادير قد قدم طلب اعفائه من هذا المنصب بعد ان تعرض لعدة ضغوطات منها تهديدات جدية لاحقته مباشرة بعد ان كان ضمن بعض الأطراف التي فجرت عدة ملفات وقضايا مشبوهة بأكادير.

مرتفقون لهذا المركز بشكل يومي اكدوا مدى تحسرهم لهذا الاعفاء الذي من شأنه ان ينتصر لعدة لوبيات واطراف كان لها دائما هذا المسؤول المذكور بالمرصاد،خصوصا بعد أن شهد المركز تغييرات ملحوظة عرفت تحسيين مكان وجودة الاستقبال ،وانضباط غير مسبوق ومتابعات تم على اثرها رفع شكايات متعددة ومختلفة لا زال البعض منها معروض على انظار الجهات المختصة .

وقد عبرت ذات المصادرعن أسفها الشديد لإقبار مثل هذه الكفاءات المعول عليها من أجل السير بعجلة الاصلاح نحو الأمام،راجية ان يكون المسؤول الجديد المعين حديثا هذه الأيام على راس المركز والقادم من مدينة كلميم أهلا لثقة الجميع وفي خدمة الوطن والمواطنين،ومستكملا ما دشنه سابقه من اصلاحات.

عبدالرحيم شبـاطي