ينتظر صلاح الدين مزوار، رئيس التجمع الوطني للأحرار، عرض رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، للحسم في أمر البقاء ضمن التحالف الحالي أو الخروج إلى المعارضة والاصطفاف إلى جانب الأصالة والمعاصرة.

وكانت قيادة حزب التجمع الوطني للأحرار أكدت أن اجتماع المكتب السياسي للحزب سيبقى منعقدا، ويرتقب أن تحسم القيادة، بحضور مزوار، في موقف الحزب من التحالف اليوم الأربعاء.

وسيضع الحزب تصورا شاملا عن الخطوات المقبلة التي سيخطوها، بدءا من التفاوض على الدخول للحكومة، بعدما يتلقى الحزب، رسميا، العرض من رئيس الحكومة المعين عبد الاله بنكيران.