وجه الائتلاف المغربي للصحة والبيئة وحماية المستهلك أمس الثلاثاء في تقرير توصل به الحسين الوردي، وزير الصحة، اتهامات ثقيلة للوزارة ومصالحها بإقليم خريبكة على خلفية اختلالات قاتلة يعيشها مستشفى الحسن الثاني أخرها وفاة طفل أمس الاثنين، بسبب الإهمال وأبرزها استعمال أدوات غير معقمة سببت تعفنات لمستفيدين من عمليات جراحية.

وكانت وزارة الصحة قامت بتدخل عاجل حيث افادت لجنة تقصي الحقائق عبر مرحلتين، وقفت على جميع الخروقات المرصودة وتأكدت من صحتها، غير أن الوضع أصبح أكثر تأزما وتحول من كارثي إلى خطير. تفاصيل أخرى في الصباح.