متابعة.

رقم خطيرة للغاية وقياسي سجل خلال اليومين الماضيين ويتعلق بعدد حالات الانتحار بمكناس،حيث أقدم ثلاثة أشخاص على وصع حد لحياتهم بطرق مختلفة.

الحالة الأولى وهي التي وقعت يوم  الإثنين،والتي تداولتها العديد من المواقع الإخبارية وصفحات المواقع التواصل الإجتماعي على الصعيد الوطني،وذلك بسبب انتشار شريط فيديو وثقفها بالكامل،وتتعلق بانتحار شاب من فوق عمارة سكنية بحمرية،حيث سقط من فوقها على أرض شارع الحسن الثاني الرئيسي بمدينة مكناس.

كما شهدت مدينة مكناس أيضا انتحار شخصين يوم السبت الأخير،الأول عشريني قام بشنق نفسه بمنطقة وزريغة،مجهول الهوية،نفس الأمر قام به أربعيني عشية اليوم نفسه لكن بطريقة مختلفة حيث ألقى بنفسه من فوق قنطرة ويسلان،وذلك في ظروف غامضة.

حالة انتحار أخرى شهدها إقليم الحاجب بمنطقة أيت ولال،حينما أقدمت فتاة عشرينية تعمل نادلة بمقهى، على وضع حد لحياتها عن طريق تناول سم الفئران،حيث سقطت على مرأى من رواد المقهى وصاحبه بسبب انتشار السم في جسدها،ليتم نقلها على وجه الى مستوصف صحي قريب من الجماعة،الذي أحالها بدورة على مستعجلات محمد الخامس بمكناس،المكان الذي أسلمت فيه الروح لبارئها.