بعد خسارته في استحقاقات 7 اكتوبر ، عمد أحمد الحمومي، رئيس جماعة عامر الشمالية بدائرة سيدي سليمان ، الموالي لإدريس الراضي عضو المكتب السياسي للاتحاد الدستوري ، الى الانتقام من المواطنين بسبب تصويتهم على مرشح حزب المصباح .
و حسب مصادر محلية ، أعطى الحمومي تعليماته للموظفين بعدم توقيع أي وثيقة إدارية للمواطنين والمواطنات عقابا لهم على تصويتهم المكثف لفائدة حزب العدالة والتنمية.
و تضيف المصادر ، أن هذا السلوك الانتقامي دفع عدد من النشطاء الجمعويين والمقربين من “البيجيدي” الى تنظيم وقفة احتجاجية في الايام المقبلة .