انتقلت الحملة المسعورة التي دشنتها الكتائب الالكترونية لحزب ‘العدالة والتنمية’ من الدعوات والمطالب بالاطاحة بوزير الأوقاف ‘التوفيق’، الى مهاجمة ‘محمد حصاد’ وزير الداخلية.

و شنت الكتائب التي إستفادت من تدريب بالولايات المتحدة، حملة واسعة لمنتسبي الحزب الاسلامي، بصفحات على الفيسبوك، تحمل صور ‘حصاد’ مشوهة، مطالبين ‘عبد الاله بنكيران’ بإبعاده عن وزارة الداخلية في التشكيلة الحكومية المقبلة.

جدير بالذكر أن تعيين وزير الداخلية انتقل منذ 2012 ولأول مرة من اختصاص الملك الى اختصاص رئيس الحكومة، غير أن تعيين ‘محمد حصاد’ جاء باقتراح من ‘بنكيران’ على الملك.

و كان ‘محمد حصاد’ قد قصف بشكل غير مسبوق حزب ‘العدالة والتنمية’ خلال اعلانه نتائج الانتخابات البرلمانية، معتبراً أن حزب ‘البيجيدي’ ورغم أنه تصدر الانتخابات فانه لايزال لا يثق في المؤسسة الملكية و لا وزارة الداخلية.
image-201-242x300