و م ع

أكدت المندوبية العامة لادارة السجون وإعادة الادماج، اليوم الخميس، أن السجين علي عراس يستفيد من كافة وجباته الغذائية لكنه يمتنع في كثير من الأحيان عن تناولها سعيا منه لخداع الرأي العام والظهور بمظهر النحافة.

وأكدت المندوبية، في بلاغ توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء به، على إثر ما تداولته بعض وسائل الإعلام الدولية، خاصة بعض الصحف والمواقع الإخبارية البلجيكية، بخصوص ما أسمته “معاناة” السجين علي عراس من “سوء التغذية الذي أدى إلى فقدانه كيلوغرامات من وزنه”، أن السجين المذكور “يستفيد على غرار باقي نزلاء المؤسسة السجنية، من كافة وجباته الغذائية لكنه يمتنع في كثير من الأحيان عن تناولها سعيا منه لخداع الرأي العام والظهور بمظهر النحافة لتغليط الرأي العام وإيهامه بصحة ما يدعيه”.

وأشار البلاغ إلى أن أخت السجين عراس المقيمة ببلجيكا تتكفل بالترويج لذلك في مجموعة من مواقع التواصل الاجتماعي والصحف والمواقع الإخبارية البلجيكية.