أفاد بلاغ للجمعية الوطنية لبيض الإستهلاك، أن إستهلاك المواطن المغربي من البيض بلغ، خلال السنة الماضية، ما يفوق خمسة ملايير بيضة، محطما الرقم القياسي على مستوى دول شمال افريقيا..

وجاء في ذات البلاغ، الذي توصلنا بنسخة منه اليوم، أن الانتاج الوطني من بيض الاستهلاك سنة 2015 بلغ حوالي 5,2 ملايير وحدة موفرا بذلك ما يعادل 160 بيضة للفرد في السنة. ويغطي هذا الانتاج 100 في المائة من الحاجيات المعبر عنها في المغرب من بيض الاستهلاك.

وشرع هذا القطاع خلال السنوات الأخيرة، يضيف ذات المصدر، في تصدير البيض الى بعض الدول الافريقية، حيث حقق خلال سنة 2015 رقم معاملات يقدر بـ 5 ملايير درهم كما يوفر بصفة دائمة 12.000 منصب شغل مباشر و30.000 منصب شغل غير مباشر من خلال شبكة التسويق والتوزيع.

ويحتوي البيض على عدد كبير من المواد المغذية التي تساهم في سد الحاجيات الغذائية المرتبطة بالنمو والمحافظة على الجسم في صحة جيدة، ويمثل مصدر البروتينات والأملاح المعدنية الأقل ثمنا في السوق، حيث أن القيمة الغذائية لبيضتين تعادل ما توفر100 غرام من اللحم..

وأكدت الجمعية الوطنية لمنتجي بيض الاستهلاك، من خلال بلاغها، إنضمامها الى المجتمع الدولي سعيا منها لترسيخ مناسبة الإحتفاء باليوم العالمي للبيض، الذي يصادف يوم الجمعة الثانية من شهر أكتوبر كل سنة، كموعد سنوي للاتصال المباشر بين المهنيين والمستهلك، للمزيد من التوعية المتواصلة، بشأن قطاع انتاج البيض والقيمة الغذائية للبيض.