اكدت مصادر عليمة، ان عبد الهادي لغراري رئيس الجماعة القروية زمران وسبعة عشر عضوا قدموا استقالتهم من مهامهم.
وحسب ماافادتنا به المصادر ذاتها، فان المستقلين صادقوا على وثائقهم بمقر جماعتهم وسلموها للرئيس لوضعها لدى السلطات المحلية داخل الاجال القانونية.
ويوجد ضمن المستقلين، احدى عشر عضوا عن حزب الاصالة والمعاصرة، خمسة اعضاء عن حزب الاستقلال وعضوين عن حزب الاتحاد الدستوري.
وتأتي هذه الاستقالة التي اعتبرها الكثير من المتتبعين مفاجئة، بعد النتائج المعلن عنها يوم الجمعة الاخير للانتخابات البرلمانية بفوز حزب الأصالة والمعاصرة بمقعدين ومقعد لكل من حزب العدالة والتنمية وحزب الاستقلال، فيما لم تحصل لائحة الحركة الشعبية لوكيل لائحتها عبد الهادي لغراري والرئيس الحالي لجماعة زمران باي مقعد.
وتجدر الاشارة ان رئيس جماعة زمران سبق ان تم انتخابه حوالي ستة اشهر باسم حزب البام خلفا لعبد العاطي السورني المنتمي لنفس الحزب والذي استقال من مهامه لاسباب مجهولة.

محمد لبيهي