عرف أحد المحلات التجارية المخصصة لبيع العقاقير التي لها علاقة بالكهرباء بحي ياسمينة 1 بايت ملول ، اندلاع نيران كثيفة بداخله، يوم أمس الجمعة، الشيء الذي الذي خلف حالة من الهلع لدى ساكنة المنطقة.

وحسب مصادر الجريدة، فقد شوهدت ألسنة اللهب وهي تخرج من المحل وتلتهم السلع المعروضة بداخله ، وساهم في اندلاعها كون تلك المواد المعروضة للبيع اغلبها مواد بلاستيكية ، مما ساهم في امتداد ألسنة النيران.

هذا وفور علمها بالحادث، حضرت مصالح الوقاية المدنية، لعين المكان قصد التدخل لإخماد الحريق.