أفادت مصادر صحفية أن مصالح الدرك الملكي بفرياطة،تمكنت من اعتقال فقيه يدعي علاج المرضى من المس واستخراج الكنوز بادوز اقليم بني ملال، كان قد نصب على إماراتي في مبلغ 51 مليون سنتيم .

وتعود تفاصيل عملية النصب عندما أكد المشعوذ للمواطن الاماراتي بأنه يستطيع علاج شقيقته المريضة من المس، وهو ما جعل الأخير يتكلف بنقله إلى الامارات وأداء مصاريف التأشيرة والاقامة هناك، ليزيد طمع النصاب عقب ذلك، حيث أوهم ضحيته بأن باستطاعته استخراج كنز سيجني من ورائه أموالا طائلة، فسلمه الاماراتي مبلغ 51 مليون سنتيم، ليختفي النصاب مباشرة عن أنظار الضحية ويقطع الاتصال به.

وتضيف ذات المصادر أن الاماراتي حل، صباح أمس الأحد، ببني ملال ووضع شكاية في الموضوع لدىمصالح الدرك الملكي معززة بوصلات تحويل المبلغ إلى حساب المشتكى به.

وتمكن زوال أمس قائد مركز الدرك الملكي بفرياطة رفقة عناصره من توقيف المشتبه به في ظرف وجيز، ووضعوه تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار عرضه على أنظار النيابة العامة ببني ملال.