قدم عبد الرحمن اليوسفي، الكاتب الأول الأسبق لحزب القوات الشعبية، وهو على فراش المرض نصيحة لقيادة الوردة، تقضي بالمشاركة في حكومة بنكيران الثانية، محذرا من تضييع هذه الفرصة التي قد تلعب دورا في إنقاذ الحزب من موت انتخابي في المستقبل.

وقال قيادي اتحادي للصباح التي أوردت التفاصيل، إن جل أعضاء المكتب السياسي تجاوبوا مع نصيحة القائد التاريخي لحزبهم وصانع مرحلة التناوب ووافقوا على الدخول إلى الحكومة.

وكشفت مصادر اتحادية أن لشكر الكاتب الأول لحزب الوردة يخطط لإزاحة مصطفى الرميد من وزارة العدل والحريات، وتولي حقيبتها في التشكيلة الحكومية المقبلة.