- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

تارودانت … عامل الاقليم يتراس اشغال اعطاء الانطلاقة لتطبيق المقتضيات الجديدة المضمنة بالقانون رقم 13-113 المتعلق بالترحال

136

 

 

 

 اخبار سوس

اشرف  عامل الاقليم الحسين امزال صباح اليوم الاثنين  على اعطاء الانطلاقة لتطبيق المقتضيات الجديدة المضمنة بالقانون رقم 13-113 المتعلق بالترحال الرعوي وتهيئة وتدبير المجالات الرعوية والمراعي الغابوية ونصوصه التطبيقية، التأمت اللجنة الاقليمية للمراعي في اجتماع موسع عقد بقاعة الاجتماعات  بمقرالعمالة وبحضور المدير  الجهوي  للمكب  الاستثمار الفلاحي  لسوس  ماسة ، و  السيد الكاتب  العام للعمالة  ورئيس  المجلس  الاقليمي  احمد اونجار ” بلكرموس ” واعضاء هذه اللجنة و المصالح الادارية والسلطات المحلية والهيئات المنتخبة ، والتعاونيات الرعوية والمعنيين بهذا المجال وبمشاركة مسؤولين مركزيين وجهويين للقطاعات الوزارية المعنية بالنشاط الرعوي ، وذلك تفعيلا لمقتضيات هذا القانون ونصوصه التطبيقية

هكذا ، يروم اجتماع هذه اللجنة الإقليمية المحدثة على مستوى إقليم  تارودانت  طبقا للدورية الوزارية المشتركة وملحقها عدد 116 بين وزارتي الداخلية والفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ، لتدارس الاجراءات والتدابير الواجب اتخاذها لتهيئ أحسن الظروف لتنزيل تطبيق هذا القانون وتفعيل دور اللجنة الاقليمية للمراعي في تأطير تنقلات الرعاة الرحل مع القطيع وتدبير النشاط الرعوي داخل النفوذ الترابي لإقليم تارودانت ، بتنسيق مع اللجنة الجهوية للمراعي بما يضمن احترام حرمات الدواوير والأملاك والمزارع الخاصة  بالمنطقة ومورد معيشي للساكنة المحلية ، تفاديا لأي احتكاك مع هذه الساكنة والمساس بمصالحها ، بما يضمن كذلك استمرارية هذا النشاط الرعوي الموروث 

هذا وبعد افتتاح الاجتماع بكلمة تأطير لعامل الإقليم  وتقديم عروض حول مقتضيات القانون 13-113 المتعلق بالترحال الرعوي وتهيئة وتدبير المجالات الرعوية والمراعي الغابوية ونصوصه التطبيقية والحالة الراهنة للمجالات الرعوية بالإقليم وتنقلات قطعان الرحل ، ومداخلة المدراء الجهويين للمصالح الخارجية المعنية وتدخلات اعضاء اللجنة الاقليمية حول انسب السبل لحسن تدبير هذا النشاط والردود التوضيحية من الادارات الاقليمية والمصالح المعنية وبعد نقاش مستفيض وفي اطار النهوض بقطاع المراعي وتنميته واحداث مساحات رعوية شاسعة سبق قبل صدور هذا القانون الجديد ان تم وضع برنامج لتنمية المراعي بالاقليم وفي هذا السياق عملت المصالح الإقليمية للفلاحة بمعية السلطة الإقليمية على إرساء أسس تهيئة الأماكن المخصصة لهذا الغرض  على مساحة 9000هكتار ،  و 4000 هكار  كلها خصصت  للمراعي  بجل مناطق الاقليم .

هذه  مشاريع رعوية ستساهم في الاستجابة للطلب المتزايد على المناطق الرعوية بالإقليم وبالتالي الحد من إلحاق الإضرار بأملاك الساكنة واستنزاف الثروات الغابوية والموارد المائية .

وذكر المدير الجهوي  للفلاحة  في تدخله ، عن  المشاريع  المنجزة   والتي  في طور الانجار  تصب  كلها في  تنمية  المنطقة  اثر  احداث عدد  من  المشاريع  ،  احداث  ثقب لجلب المياه  الجوفية   اضافة الى  المسالك  الطرقية  ومرافق  صحية  و…

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.