- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

إعتقال شخص متورط في الإدلاء بشهادة الزور مقابل 500 درهم

62

 

مريم وحيد –

اعتقلت عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بإيمنتانوت،مساء يوم الثلاثاء 26 مارس، متزوج  إثر تورطه في الإدلاء بشهادة الزور في قضية تتعلق بالضرب والجرح.

وبحسب مصادر موثوقة، فالموقوف المسمى “ال .ع”  بدوار “تكضوت” بجماعة سيدي غانم قيادة سكساوة، سبق أن صرح كشاهد في محضر قانوني، أنه حضر واقعة الإعتداء على شخص من طرف أفراد أسرة واحدة، وبعد البحث في النازلة بناء على الطعن الذي تقدم بها المشتكى بهم والقاضي بإدلاء الموقوف بشهادة زور لكونه لا يقطن بالدوار الذي شهد واقعة تبادل الضرب والجرح ولم يحضر لتفاصيلها، اتضحت شكوك للعناصر الدركية، الشيء الذي دفع بهم إلى التحقيق معه حول حقيقية السهادة التي أدلى بها لدى الضابطة القضائية.

حيث وبعد استدعائه من طرف درك امنتانوت، بادر إلى توسل المشتكى بهم خوفا من افتضاح أمره، حيث وبعد تسجيله عبر شريط فيديو وتوقيعه على إشهاد مصحح الإمضاء بجماعة امنتانوت، يؤكد فيهما أنه تسلم مبلغ 500 درهم من الطرف الآخر مقابل الإدلاء بشهادة الزور، مصرحا أن يتراجع عن هذه الشهادة.

وبعد حصول المشتكى بهم على هذا الإشهاد الموثق بمصلحة تصحيح الإمضاء بجماعة امنتانوت، تقدموا بشكاية لدى وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بإيمنتانوت، من أجل فتح تحقيق حول هذه النازلة، والإستماع إلى شاهد الزور والشخص الذي حمله على الإدلاء بوقائع غير حقيقية، وبعد توصل درك امنتانوت بالتعليمات القضائية فتحت تحقيقاتها في الموضوع، حيث صرح الشاهد بكونه أدلى بشهادة زور بخصوص الضرب والجرح، مؤكدا أنه تسلم مبلغ 500 درهم مقابل تقديم شهادة لفائدة شخص يعرفه بعينه، هذا الأخير الذي اختفى عن الأنظار ولم يحضر لمركز الدرك الملكي بامنتانوت رغم إشعاره بالحضور

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.