- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

“تازناخت” تحتفي بالمرأة الناسجة، والحدث يستقطب مايزيد عن 120 حرفيا

93

تعيش مدينة تازناخت باقليم ورزازات منذ يوم السبت المنصرم عرسا ثقافيا غير مسبوق، من خلال فعاليات النسخة السادسة من مهرجان “الزربية الواوزكتية”، الذي تنظمه غرفة الصناعة التقليدية بجهة درعة-تافيلالت بشراكة مع مجلس جماعة تازناغت وجمعية الأعمال الإجتماعية لموظفي بلدية تازناختمن 30 مارس االجاري إلى 4 أبريل المقبل بشراكة مع كتابة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، ومؤسسة دار الصانع، والجماعة الترابية لتازناخت.

المهرجان الذي اختير له شعار “الفتاة الواوزكيتية خير خلف لخير سلف” كان مناسبة للإحتفاء بالمرأة الناسجة  وتسليط الضوء على حرف الصناعة التقليدية المغربية في منطقة تازناخت المعروف سكانها بإنتاج وتسويق هذا النوع من الزرابي، بالإضافة الى تقديم مجموعة من الفقرات الفنية والثقافية، والبرامج الرياضية المتنوعة.

يذكر أن الحدث إستقطب مايقارب 120 حرفيا بالعديد من التعاونيات والجمعيات الحرفية النسوية المتخصصة في نسج أشكال مختلفة من “الزربية الواوزكيتية”، المعروفة أيضا بزربية تازناخت.

وكان عامل إقليم ورزازات عبد الرزاق منصوري، قد أشاد بالعمل الذي تقوم به النساء العاملات في مجال الصناعة التقليدية من خلال كلمة افتتاحية للحدث،حيث عرج على الدور الهام الذي تقوم به النسوة اللواتي يحافظن على هذا الموروث الثقافي والحضاري، داعيا في نفس الوقت جميع المتدخلين في القطاع إلى دعم المجهودات التي تقوم بها المهتمات بالصناعة التقليديية باعتبارها منتوجا وإبداعا محليا غنيا يشكل رافعة أساسية لتنمية المنطقة.

وشدد على ضرورة حماية منتوج الزربية الواوزكيتية وتطويره باعتباره تراثا وطنيا، مما سيمنحه المكانة المتميزة في الأسواق الوطنية والدولية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.