شيشاوة : رئيس دائرة امنتانوت يعطي انطلاقة أشغال اللجان المحلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

31

 

 

عباس كريمي

احتضنت قاعة الاجتماعات بدائرة امنتانوت صباح يوم الخميس 4 ابريل اليوم 2019 انطلاقة أشغال اللجان المحلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية INDH ، في اطار المرحلة الثالثة من هذا الورش الوطني،الذي تراسها الطاهر فرحان رئيس دائرة امنتانوت بحضور
بحضوركل من أعضاء اللجنة، رؤساء الجماعات الترابية بكل من تمزكدوين وافلايسن وعين تزتونت وسيدي غانم وانفيفة وايت حدو يوسف ، بالاضافة الى قائد دمسيرة وعين تزتونت وسكساوة وانفيفة، ومديري المصالح الجماعية لكل من افلايسن وعين تزتونت واروهالن وايت حدو يوسف وواد البور وانفيفة، وكذا ورؤساء المصالح غير الممركزة، وبعض رؤساء الجمعيات الممثلة داخل اللجنة.وقد تدخل رئيس الدائرة مرحبا بالجميع معتبرا الاجتماع اوليا ولاجل وضع النقط لاجل العمل سويا وفق منظور المسؤولية لانجاح هاته المحطة التي تعرف تميزا جديدا ومقاربة تشاركية يساهم فيها الجميع وكل من له اي فكرة اومساهمة تجدي اكثر تماشيا مع التعليمات السامبة للملك محمد السادس وعملا بتوجيهات عامل الاقليم لاجل انجاحها بكل المقاييس.

بعده تدخل سالم لوديني رئيس قسم العمل الإجتماعي بالعمالة ،حيث اسهم في عرضه موضحا الخطوات الجديدة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومدى ارتكازها على مشاريع تهم العنصر البشري خصوصا الاطفال، والمواطنين في وضعية هشة، والسجناء، والمدمنين للمخدرات لاجل ادماجهم بالمجتمع، معتبرا ان الطفل سيتم مواكبته منذ ان يكون في بطن امه الى دخوله الدراسة، والاهتمام به اكثر مما مضى.

وبعد ذلك تدخل بوجمعة اكوضار مدير مصالح جماعة ايت حدو يوسف متحدثا عن مدى دور المصالح الخارجية باللجنة ومدى عملها اكثر لجعل منظومة التعاون والتدخل اكثر نجاعة؟ ومن خلال اجابته، اكد سالم لوديني ان المبادرة مسؤولية والحضور واجب وطني لانجاحها، وان الاجراءات اتخدت في اطار مراسلة المصالح لاجل الحضور وابراز مدى اهتمامها بالموضوع. واعتبر اللجنة المحلية مسؤوولة عن كل شيءودورها تحسيسي وتوجيهي.وفي الاخير تمت قراءة القانون الداخلي وتم تنقيحه، حيث تم التصويت عليه بالاجماع. بعده تدخل لتوضيح التشخيص الذي وضعته اللجنة المحلية، مبرزا نتيجته والذي يهدف لوضع ارضية خاصة، مركزا على تحيد الخصاص ضمن تلبرنامج الاولى موكدا انه يوجد لحد الان ١٣٧مشرورع الذي يجب انجازه. كما تحدث عن جميع المؤشرات المتعلقة بالهشاشة والصحة والطفل والمتخلى عنهم والمتشردين والمتخلى عنهم عبر ارقام احصتئية كلها تشخيصات اولية لثلاث سنوات الأ خيرة، وتحدث عن الاطفال اي الشريحة التي ستستفيد من التعليم الاولي حسب السنوات بَمجموع 8534طفل معتبرا ان العدد كبير مما يعتبر على ان الأطفال لا يستفيدون من التعليم الاولي.

وفي نهاية اللقاء ،ثمن الجميع الصيغة الجديدة لعمل اللجنة المحلية للتنمية البشرية، والتي ستساهم في ضبط وتتبع وتقويم المشاريع الممولة وجعلها رافعة للتنمية خصوصا في القطاعات الإجتماعية والخدمات والتجهيزات الأساسية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

google-site-verification=qOJYreSE1QNaiajCVGe9YUuG8ER5ymy9ZXvegbFOEJw