- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

اقليم الصويرة …عزيز أخنوش في لقاء تواصلي مع ساكنة جماعة إمينتليت

75

 

 

متابعة

عقد قادة حزب التجمع الوطني للأحرار ، السبت، المنصرم  لقاء تواصليا مع ساكنة جماعة إمينتليت (حوالي 75 كلم عن مدينة الصويرة).
ويندرج هذا اللقاء الذي جرى بحضور رئيس الحزب، عزيز أخنوش وعدد من أعضاء المكتب السياسي للحزب، في إطار استراتيجية القرب التي تعتمدها هذه الهيئة السياسية للاستماع لتطلعات وانتظارات المواطنين، والتعرف على مشاكلهم.
وأعرب أخنوش في كلمة بالمناسبة عن “سعادته بزيارة هذه المنطقة وتبادل الآراء مع ساكنتها والتعرف على المشاكل التي يعانون منها ، وبحث الحلول المناسبة لها”، مجددا التزامه بالمضي في هذا المسار لبناء حزب التجمع الوطني للأحرار على أسس صلبة.
وقال “نحن واعون بالمشاكل التي تعرفها هذه المنطقة، المتعلقة بالخصوص بضعف المسالك الطرقية والهدر المدرسي وندرة الموارد”، مجددا التأكيد على التزامه ب”العمل على إيجاد حلول لها”.
وارتباطا بموضوع التعليم ، أكد أخنوش على أهمية أن يتعلم تلاميذ العالم القروي، إلى جانب اللغتين العربية والأمازيغية، لغات أجنبية أخرى، لاسيما في ما يتعلق بالمواد التقنية والعلمية، مسجلا أن اللغات الأجنبية تكتسي أهمية كبيرة في ضمان تكوين متين يستجيب لحاجيات ومتطلبات سوق الشغل.
من جهته، أعرب عضو المكتب السياسي للحزب، محمد أوجار،عن سعادته بالقدوم إلى منطقة حاحا المعروفة بوطنيتها ونضالها، مشيرا إلى أن أعضاء المكتب السياسي للحزب قدموا إلى إقليم الصويرة “لتفقد أحوال المواطنات والمواطنين”.
وأضاف أن هذه المنطقة تحظى بعناية خاصة من قبل الملك محمد السادس، مبرزا أنه أطلق منذ اعتلائه العرش، سلسلة من الإصلاحات العميقة في مختلف القطاعات، لاسيما مخطط المغرب الأخضر الذي مكن من تطوير القطاع الفلاحي بالمغرب.
واعتبر أن الهدف من هذه الزيارة يتمثل في تجديد التأكيد على تعبئة الحزب وتسخيره جميع الإمكانيات والموارد لتنفيذ جميع الأوراش الكبرى التي أطلقها الملك.
وأضاف أن “هذه الزيارة تجسد بوضوح إرادة رئاسة الحزب كي نعمل معا على مواجهة جميع التحديات المطروحة”، معربا عن اسفه لكون هذه الجهة “تعاني من عدة إشكالات تتعلق بالهشاشة والهدر المدرسي ونقص التجهيزات والبنيات التحتية”.
وبعدما أشار إلى أن حزب التجمع الوطني للأحرار يضع الصحة والتعليم وتحسين ظروف عيش الطبقات المعوزة في صلب أولوياته، سجل أن “المغرب في حاجة إلى رجال متفانين يساهمون في تطبيق هذه الإصلاحات تنفيذا لإرادة  الملك، الذي يحيط دائما ساكنة المناطق القروية بعنايته السامية.
من جهته، أكد عضو المكتب السياسي للحزب، رشيد الطالبي العلمي، التزام الحزب “بمواكبة جميع الجهود المبذولة للمساهمة في ازدهار ورفاهية المملكة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.