البيجيدي يتجنب إثارة الملفات الحارقة ويكتفي باستغلال الدين لتحقيق مصالحه الانتخابية

28

أجمع المتتبعون على أن حزب العدالة والتنمية يتجنب إثارة الملفات المهمة والحارقة، لأنها لا تشكل ربحا بالنسبة له.

ودائما ما تكون ملفات تشكل خطوطا حمراء لحزب العدالة والتنمية، لا يستطيع الحسم فيها، ويؤجل كل قرار يتعلق بتفعيلها أو إدراجها في مخطط تشريعي، لأن الحسم فيها بما لا يتوافق مع مواقفه، قد يحدث هزات داخلية من شأنها أن تخلق تصدعا في الحزب، برغم أنها تهم المصلحة العامة.

وهذه الملفات، تتعلق بلغة التدريس والأمازيغية والإعدام والمساواة في الإرث، ذلك أنه عوض أن يتخذ الحزب قرارا نهائيا، فإنه يحول النقاش حول الموضوع لصالحه، مستغلا الخطاب الديني والهوياتي والعاطفي، الذي يوفر له خزانا مهما من الأصوات الانتخابية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

google-site-verification=qOJYreSE1QNaiajCVGe9YUuG8ER5ymy9ZXvegbFOEJw