- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

وزارة أمزازي تشرع في عزل أساتذة التعاقد من مناصبهم مع انتهاء العطلة

182

تلقى 23 أستاذا من أساتذة التعاقد، يوم أمس الجمعة، إشعارات بالعزل من مناصبهم، بسبب رفضهم الالتحاق بالأقسام الدراسية.

وقامت المديريات الإقليمية للتربية والتكوين، التابعة للأكاديمية الجهوية العيون الساقية الحمراء، بإشعار الأساتذة المتعاقدين بقرارات عزلهم من مناصبهم عن طريق مفوضين قضائيين.

وقال بعض الأساتذة المعنيين بقرار العزل، في تصريحات إعلامية، إنهم توصلوا بإنذارات الانقطاع عن العمل منذ أسبوعين قبل العطلة، لتشرع الوزارة في تطبيق مسطرة ترك الوظيفة من خلال الإشعار عن طريق مفوضين قضائيين.

وبلغ عدد الأساتذة الذين توصلوا بإشعارات العزل بجهة العيون الساقية الحمراء 23 أستاذا، منهم 7 بمديرية بوجدور.

وذكر أساتذة أن المفوضين القضائيين أشعروا عائلاتهم بقرارات عزلهم وهم متواجدين في معتصماتهم بالرباط، مؤكدين أنهم رفضوا تسليم قرارات العزل لعائلاتهم إلا بتواجدهم شخصيا.

وفي سياق متصل، أصدرت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، صباح اليوم السبت، بلاغا أوضحت فيه انها تلقت دعوة لعقد جلسة حوار مع وزير التربية والتكوين سعيد أمزازي، اليوم السبت على الساعة الثالثة بعد الزوال، بوساطة من المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وأعلنت النقابة أنها ستستجيب لهذه الدعوة، التي من المرجح أن يحضرها إلى جانب الطرفين المتفاوضين كل من النقابات التعليمية والمرصد المغربي للتربية، على أساس أرضية مطالبها المشروعة، والمتمثلة أساسا في إدماج كافة الأساتذة وإرجاع المطرودين وإسقاط مخطط التعاقد.

وجددت التنسيقية، عبر بلاغها، تشبث الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، بمطالبهم العادلة والمشروعة التي ستشكل أرضية للحوار والنقاش، وفق تعبيرهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.