- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

سلا:انطلاق أولى فصول محاكمة إرهابي من أشتوكة و 23 متهما في جريمة “شمهروش”

66

أنطلقت صباح اليوم الخميس بمحكمة الإرهاب بمدينة سلا، أولى فصول متابعة 24 متهما في قضية مقتل سائحتين اسكندنافيتين بمنطقة إمليل ضواحي مراكش، في جريمة بشعة هزت المغرب في شهر دجنبر الماضي.

ويوجد من بين المتهمين ال24، الذين جرى اعتقالهم في مدن مراكش، والصويرة واشتوكة أيت باها وسيدي بنور وطنجة، أربعة متهمين رئيسيين، على رأسهم عبد الصمد الجود، بائع متجول يبلغ من العمر 25 عاما ، متحدر من مراكش، ويعد “أمير” أو زعيم الجماعة.

وإلى جانب عبد الصمد هناك يونس أوزياد، البالغ من العمر 27 عاما، والذي تم إيقافه مع المتهم الرئيسي عند محاولتهما الفرار من مراكش بهدف عبور الحدود إلى ليبيا، وفق ما كشفت عنه التحقيقات.

وكانت منطقة “إمليل”، نواحي مدينة مراكش، قد اهتزت نهاية السنة الماضية على وقع جريمة بشعة راح ضحيتها سائحتان أجنبيتان (دانماركية ونرويجية)، بعدما تم ذبحهما بطريقة بشعة من طرف أشخاص متشبعين بالفكر المتطرف، وتم توثيق المجزرة الصادمة في شريط فيديو انتشر بسرعة على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل أن يتم إلقاء القبض على مرتكبي المجزرة، وفتح تحقيق مع عدة متهمين آخرين يحتمل تورطهم في هذه الجريمة البشعة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.