- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

الفنان عبد الله العمراني يغاد الى دار البقاء في ثامن أيام رمضان

82

انتقل الى جوار ربه مساء اليوم الثلاثاء 14 ماي، المصادف لثامن أيام شهر رمضان، الفنان القدير الشريف مولاي عبد الله العمراني، عن عمر يناهز 78 سنة، بعد صراع طويل مع المرض الذي الزمه الفراش مؤخرا.

وعانى الممثل الراحل كثيرا في آخر أيامه، حيث نقل على إثر أزمة صحية المت به مؤخرا إلى المستشفى العسكري ابن سيناء بمراكش،  قبل أن تتدهور حالته دون أن يكون قادرا على أداء مصاريف المرض.

ونعى عدد من الفنانين، زميلهم في المهنة، منهم الممثل هشام الوالي الذي كتب على تدوينة على صفحته ب”الانستغرام” أرفقها بصورة للفقيد: “إنا لله وإنا إليه راجعون… مات الملك لير مات مولاي عبد الله العمراني. صافي مبقاش عندي فين أنزيد”.

ونشر صديقه الفنان محمد الغاوي على صفحته الرسمية على الفيسبوك: الشريف مولاي عبد الله العمراني في ذمة الله (اللهم تغمده برحمتك الواسعة.

يشار الى أن  الفنان المغربي عبد الله العمراني  ولد بمدينة ولد مراكش سنة 1941،  والتحق وعمره 18 سنة بمدرسة التمثيل للأبحاث المسرحية التي درس بها ثلاث سنوات حيث تعلم الوقوف على خشبة المسرح كما تعلم مختلف أساليب التعبير والتواصل مع الجمهور. التحق بعد تخرجه مباشرة بالفرقة الوطنية للمسرح التي أسست سنة 1952 والتي كانت تجمع كبار الفنانين المسرحيين، حيث شارك في العديد من الأعمال المسرحية والمهرجانات الوطنية والدولية. رصيد الفنان عبد الله العمراني غني بأعمال فنية لاقت نجاحا كبيرا، نذكر منها: أصدقاء الأمس، طيف نزار، نهاية سعيدة، نسااء.. نساااء.. ، رجل البحر… وآخرها مشاركته في فيلم أمير ورززات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.