- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

سيدي إفني .. شاطئ ميراللفت وافني يحصلان على اللواء الأزرق لصيف 2019

99

 

 

متابعة

إلى جانب شاطئ أكلو بتيزنيت، تحصل كل من شاطئي إمي نتركا بميراللفت وواد إفني بالجماعة الترابية سيدي إفني المدينة باللواء الأزرق لصيف هذه السنة 2019 ،هذه العلامة الدولية ” اللواء الأزرق” وهي علامة خاصة ببرنامج “الشواطئ النظيفة” التي تمنحها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، والمؤسسة الدولية للتربية على البيئة.

وتعتبر علامة “اللواء الأزرق” بمثابة تتويج للجهود المشتركة والمبادرات التي تقوم بها الجهات المعنية في مجال جودة مياه السباحة والإعلام والتحسيس والتربية على حماية البيئة، والنظافة والسلامة فضلا عن تهيئة وتدبير الشواطئ بشكل أفضل. وتروم هذه العلامة، التي تعتبر تتويجا لبرنامج “شواطئ نظيفة”، تأهيل المجال البيئي بالشواطئ وتحسيس وتربية المصطافين على تحسين والمحافظة على جودة البيئة ومياه السباحة. وبهذه المناسبة، تم الشروع بشاطئي إمي نتركا بميراللفت وواد إفني بسيدي إفني في إطلاق عدة أنشطة توعوية وتحسيسية وحملات للنظافة بغرض تحفيز وحث المصطافين على المحافطة على البيئة، المدرجة في إطار عملية ” شواطئ نظيفة”، فضلا عن برمجة تنظيم حفل سيتم خلاله بحضور الحسين صدقي عامل الإقليم رفع علامة “اللواء الأزرق” بكل من سيدي إفني وميراللفت . وفي كلمة بالمناسبة، أكد الحسن جهادي رئيس مجلس جماعة ميراللفت في تصريح مقتضب للموقع، أكد على أهمية هذه العلامة التي تعد تتويجا للجهود المبذولة على أرض الواقع بغرض الرفع من جودة مياه السباحة بشاطئ إمي نتركا والحفاظ على نظافته، مع تعزيزه بكل التجهيزات والبنيات التحتية الضرورية لضمان سلامة المصطافين، و أنه تم اتخاذ جميع التدابير في إطار عملية ” شواطئ نظيفة” من أجل جعل شاطئ إمي نتركا فضاء جذب وترفيه لفائدة المصطافين داخل المغرب والأجانب من جميع الجنسيات . هذا ومنذ حصولها على جائزة المشاركة 2005 ، ثم الجائزة الذهبية لميراللفت سنة 2007 فجائزة الإبداع سنة 2009 وأخيرا اللواء الأزرق منذ 2010 إلى الآن -باستثناء 2015- تمكنت ميراللفت سواء في فترة المجلس السابق أو المجلس الحالي من الالتزام بانخراطها والقيام بمهامها بخصوص تثمين وصيانة وتنمية شاطئها بفضل تضافر جهود كافة المتدخلين المباشرين وغير المباشرين و كل الشركاء.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.