- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

الشرطة التونسية تقبض على المعتدين على جمهور الوداد ومكتب الفريق يدخل على الخط

46

 

 

محمد أمين متبار

استمعت الشرطة التونسية، يوم امس، للمشجعين الوداديين الذي تم الاعتداء عليهم، يوم امس الخميس، بأحد فنادق العاصمة تونس، من قبل بعض المنتسبين لجمهور الترجي التونسي بالسلاح الأبيض.

وأكد أحد المصابين في تواصل مع هسبورت” أنه غادر المستشفى بعد أن تم رتق جرحه على مستوى الفخذ بأربع “غرز”، مشيرا إلى وجود مشجع ودادي آخر مصاب جراء هذا الاعتداء، فيما يجري الاستماع لأقواله، على أن يتم استنطاق الجناة الذين تم تسجيلهم عبر “كاميرات” الفندق، مكان الاعتداء.

وعلمت “هسبورت” من إدارة الفريق أن سعيد الناصيري، رئيس النادي، قد اتصل بسفير المغرب في تونس من أجل متابعة هذه القضية عن كثب ومؤازرة الجمهور الودادي المتنقل إلى تونس لدعم الفريق والضرب بيد من حديد على المتورطين في هذا الحادث، مشددا في الآن ذاته أن مكتب الوداد لن يسكت على أي ضرر يمكن أن يمس جمهور الفريق.

وأكد المتحدث ذاته أن مكتب النادي يجري حاليا اتصالات على أعلى مستوى من أجل حماية الجمهور الودادي وإبعاده عن أي اعتداءات أخرى، علما أن إدارة النادي سبق وكشفت عن استعدادها لدراسة تأجيل خوض اللقاء إلى وقت لاحق في حال تم تعريض سلامة مكونات الوداد للخطر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.