- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

أيت ملول : الأغنام تغزو الأحياء السكنية واستنكار واسع من تحويل المدينة إلى إسطبل

72

خلف زحف العشرات من قطعان الماشية وسط الاحياء والمجمعات السكنية بازرو ايت ملول حملة استنكار على مواقع التواصل الاجتماعي واتساب (أيت ملول مدينتي بيتي).

واستنكرت ساكنة مدينة ايت ملول خاصة بحي ازرو واكدال والفتح، الإهمال الكبير والتسيب في تسيير شؤون المدينة من قبل المجلس الجماعي، وأيضا التسامح مع ظاهرة تحويل الأحياء السكنية والطرقات إلى مراع لقطعان المواشي، وتنامي عربات الجر بالدواب.

وتعرف مجموعة من أحياء مدينة ايت ملول خاصة حي ازرو والامل والشهداء والحرش والفتح والمزار وتمزارت تواجد العشرات من الدواب المتخلى عنها، كما أصبحت أماكن طرح النفايات مراع لقطعان الماشية، بفعل ظهور العشرات من الأحياء العشوائية التي تعرف أعلى معدلات الفقر والتهميش ولا تصلها الخدمات الجماعية كالإنارة والنظافة والمسالك الطرقية وبعضها غير مربوطة بشبكة التطهير السائل.

وخلف ظهور قطعان الماشية وسط حي ازرو الذي يواجد به القطب الجامعي ابن زهر، حملة استنكار واسعة ، وهي الصور التي تلخص الوضع الذي آلت إليه ايت ملول ، لكن المدينة تفتقر إلى مجالس منتخبة قادرة على مواكبة متطلبات التنمية وتأهيلها والحفاظ على هويتها الحضرية والتاريخية وجلب وتشجيع الاستثمار وخلق فرص الشغل والنمو.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.