كشف الموقع المتخصص “MenaDefense.net”، اليوم الثلاثاء 8 غشت الجاري، أن المغرب سيطلق أول قمر صناعي للمراقبة تابع لمجموعة “إليادس أستريوم”، يوم 8 نونبر المقبل، من منصة الإطلاق “كورو” في غويانا الفرنسية.

وستتكلف مركبة فضائية إيطالية خفيفة من نوع “فيغا” بمهمة وضع القمر الاصطناعي المغربي على مداره، يقول ذات الموقع المتخصص، مضيفا أن المغرب كان قد اقتنى قمرين اصطناعيين كهروضوئيين من نوع “بلياد” سنة 2013 بمبلغ قدره 500 مليون أورو.

واوضح موقع “مينا ديفونس” أن هذين الصاروخين الخاصين بالمراقبة، صنعا بفرنسا وباستطاعتهما تلبية حاجيات المغرب في المجالين المدني والعسكري وبامكانهما التقاط صور بقوة 50 سم.

وأضاف الموقع ان مركز المراقبة واستقبال الصور المرسلة من طرف القمر الاصطناعي، توجد شرق مطار الرباط سلا..