على إثر نتائج المحطات الإنتخابية لصيف سنة 2015 بدءا باستحقاقات الغرف المهنية ثم الانتخابات الجماعية والجهوية وانتخابات مجالس العمالات والأقاليم، تتوجه المنسقية الإقليمية لحزب التجمع الوطني للأحرار بتيزنيت للرأي العام المحلي والجهوي والوطني بما يلي:

  • اعتزازنا بنجاح هذه المحطات الانتخابية على كافة الأصعدة وخاصة ما واكبها من روح وطنية عالية وجو ديموقراطي راقي ووعي مجتمعي مسؤول ؛
  • تثميننا للحضور القوي لحزبنا، على مستوى إقليم تيزنيت، في هذه المحطات من خلال المساهمة في تجديد النخب السياسية عبر تقديم مرشحين يخوضون تجربتهم الانتخابية الأولى مع التركيز الإيجابي والواعي على فئة الشباب. فضلا على القيام بحملة انتخابية نوعية ركزت على عامل القرب والتواصل المباشر مع المواطنين مع استحضار حس المسؤولية والإتزان في الخطاب الذي نآى بالحزب عن الصراعات الهامشية وعن قاموس التجريح والمس بكرامة الغير؛
  • ارتياحنا الكبير للنتائج التي تحصلنا عليها حيث تمكن الحزب من تحقيق نجاحات متوالية باهرة وغير مسبوقة محليا تميزت باحتلال مرتبة الصدارة خلال كل المحطات وذلك على المنوال التالي :
  • تصدرنا لإنتخابات الغرف المهنية، بفوزنا بـ 8 مقاعد من أصل 22 مقعدا؛
  • تحقيقنا لأعلى نسبة تغطية للدوائر الإنتخابية بإقليم تيزنيت والتي بلغت 87 %، مع حرصنا على الإختيار المناسب لمرشحين نوعيين أبانت النتائج على تنافسيتهم وثقة الساكنة في أغلبيتهم ؛
  • تصدرنا للإنتخابات الجماعية بفوزنا ب 51 % من مجموع مقاعد الإقليم، أي ما مجموعه 208 مستشار جماعي من أصل 407؛
  • ترؤسنا وتسييرنا ل 64 % من الجماعات الترابية بإقليم تيزنيت أي ما مجموعه 16 جماعة ترابية من أصل 25، مع المشاركة في تسيير 5 جماعات ترابية أخرى؛
  • حصولنا على أربع مقاعد بالمجلس البلدي لتيزنيت ومشاركتنا في التسيير  من مواقع هامة في المجلس من بينها إحدى نيابات الرئيس؛
  • تصدرنا للإنتخابات الجهوية بإقليم تيزنيت بفوزنا ب 34 %من مجموع أصوات الناخبين بالإقليم أي ما مجموعه 20382 صوت، وهو ما مكننا من مقعدين في مجلس جهة سوس ماسة؛
  • تصدرنا لانتخابات المجلس الإقليمي لتيزنيت بفوزنا ب 46% من المقاعد المتبارى بشأنها، بعد الحصول على  181 صوتا من أصل 407 صوت، مما خول لنا الفوز بـ 7 مقاعد من أصل 15 مقعد المشكلة للمجلس الإقليمي لتيزنيت؛
  • ترؤسنا للمجلس الإقليمي لتيزنيت في شخص المنسق الإقليمي للحزب الأخ عبد الله غازي؛

وبناء عليه :

  • نتوجه بالشكر الجزيل لكافة مواطني إقليم تيزنيت على الثقة الغالية التي وضعوها في مرشحينا وفي حزبنا وعلى اختيارهم لنا وتمكينهم لنا من المرتبة الأولى في مختلف الإستحقاقات الانتخابية؛
  • نؤكد على ضرورة تتبع الحزب لعمل منتخبيه ودعمهم لتجسيد الالتزامات التعاقدية التي تم إبرامها عبر العملية الانتخابية مع المواطنين؛
  • نتعهد بالسعي نحو تنزيل نقط وتعهدات برنامجنا الإنتخابي الإقليمي الذي بني تحت شعار :وفاء مستمر والتزام متجدد.

الإمضاء:

المنسق الإقليمي

عبد الله غازي