تداولت مصادر  اعلامية ، أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية ببني ملال  تمكنت مؤخرا من وضع حد لنشاط عصابة إجرامية متكونة من ثلاثة عناصر تنشط في مجال الإجرام الإلكتروني.

وحسب  ذات المصادر ، فإن عناصر هذه العصابة تتراوح أعمارهم ما بين 24 و30 سنة، طاقمها يتكون من فئات شابة ،يقومون بعمليات ابتزاز عن طريق الأنترنيت، ومواقع التواصل الإجتماعي وتطبيقات الإتصالات، حيث يقومون باستدراج الضحايا، لاسيما من بعض دول الخليج عن طريق إيهامهم باستخدام مقاطع فيديوهات لفتيات عاريات، ويقومون باستدراجهم لممارسة الجنس عبر الويب، وأثناء المحادثات، يقوم عناصر هذه العصابة بتصوير ضحاياهم في مقاطع فيديو في وضعيات مخلة ومشينة، ليتم بواسطتها ابتزازهم تحت التهديد بنشر صورهم والتشهير بهم عبر الأنترنيت، للحصول على مبالغ مالية يتوصلون بها عن طريق وكالات تحويل الأموال بواسطة بطائق تعريف وطنية مزورة.

وقد أفادت مصادر مطلعة، أن أجهزة الشرطة القضائية بولاية أمن بني ملال قامت بضبط هذه العصابة في حالة تلبس بسحب مبالغ مالية في إحدى وكالات تحويل الأموال ببني ملال، بعد أن حركت آليات البحث والتحري في هذه النازلة، وسلكت سبلا متعددة ،كما سخرت تقنيات متطورة للإيقاع بأفراد هذه العصابة، وحجزت لديهم أجهزة إلكترونية ، يستعملونها في عمليات إجرامية مختلفة، بالإضافة إلى مبالغ مالية مهمة، هذا وقد تم وضعهم تحت الحراسة النظرية في انتظار تقديمهم على أنظار العدالة.