01114000777

نشرت صحيفة الكترونية أمريكية مقالا عبارة عن خطاب ساخر وجهته النجمة العالمية “جنيفير لوبيز” للمغاربة ردا على الضجة التي أثارتها سهرتها في مهرجان “موازين” العالمي.

وخاطبت لوبيز المغاربة قائلة “مؤخرتي كانت جد ساخنة بالنسبة للمغاربة..لدرجة أنهم رفعوا دعوى قضائية ضدي..”

وأضاف الصحيفة “جينيفير لوبيز( قدمت حفلا في التاسع والعشرين من الشهر الماضي في المغرب وبثت سهرتها على التلفاز العمومي ،وتميز العرض بجميع بصمات لوبيز المثالية “رقص مثير،ملابس جريئة،إبراز واضح لمؤخرتها ومؤخرة الراقصات اللواتي رافقناها.. )

وأضافت المقال قائلا” الدعوة رفعت من طرف جهات متعلمة ادعت أن لوبيز أزعجت النظام العام و أهانت احترام وكرامة المرأة المغربية، الآن لوبيز مهددة بالسجن من شهر إلى سنتين بسبب سهرتها “المشؤومة”.

وتابع المقال قائلا”قدمت جينيفير عرضا في المغرب سابقا ولم تواجه أية مشاكل ولم تنقل أبدا على الشاشة المغربية، لكن بصراحة ،ماذا كانوا يتوقعون؟؟”..