انعقد ، مساء اليوم السبت 10 مارس بمدينة أكادير، المؤتمر الإقليمي للاتحاد العام للشغالين بإقليم أكادير إداوتنان، والذي ترأسه الكاتب العام للاتحاد “النعم ميارة”، حيث تم انتخاب عبد الله الحمراوي كاتبا إقليميا.
المؤتمر، الذي احتضنه مقر غرفة التجارة والصناعة بأكادير، انعقد تحت شعار “تعاقد اجتماعي جاد ومسؤول لإعادة الاعتبار للعمل النقابي”، وتميز بحضور أعضاء من المكتب التنفيذي للاتحاد وأعضاء المجلس الوطني لحزب الاستقلال، وبحضور عدد كبير من منخرطي التنظيم بالإقليم غصت بهم جنبات القاعة، وقد جاءت أشغال هذا المؤتمر في إطار تجديد الهياكل لإعطاء دفعة قوية للنقابة بوجوه جديدة و معروفة بمصداقيتها و غيرتها على العمل النقابي الجاد و النزيه.
في بداية هذا العرس النضالي قدمت اللجنة التحضيرية عرضا مفصلا حول المشاكل والإكراهات التي تعاني منها الطبقة الشغيلة ، وذلك من أجل الدفاع عن حقوقهم و تحسين أوضاعهم الإجتماعية.
 أضاف في كلمته أن النقابة تجدد هياكلها حول ما تقتضيه المرحلة، و أن التغيير أصبح أمر حتمي، للنهوض بهموم الطبقة العاملة.
و من جانبه، أكد الكاتب العام للاتحاد، على مأسسة الحوار الإجتماعي و إرجاع الملفات الكبرى كالتقاعد و قانون الإضراب و قانون النقابات و تناول أيضاً مختلف القضايا المتعلقة بانشغالات الطبقة الشغيلة، خاصة على مستوى إقليم أكادير إداوتنان ، واعدا ببذل كل المجهودات رفقة الكاتب الإقليمي والمكتب الجديد لحل مشاكل منخرطي الاتحاد.
و في ذات السياق، عبر عبد الله حمراوي الكاتب الإقليمي المنتخب، عن الإلتزام الثابت للإتحاد في الدفاع عن كل القضايا العادلة للطبقة الشغيلة المغربية، و اليوم كانت انطلاقة جديدة للاتحاد العام للشغالين، حيث كان التوافق بين جميع المناضلين والمناضلات من أجل الرقي بالعمل النقابي وكانت كلمة موحدة من أجل التغيير و الاصلاح.
وليد أفرياض