10000592778

نظم المكتب المغربي للتسويق والتصدير، مؤخرا، بمقر ولاية جهة وادي الذهب الكويرة، لقاء تحسيسيا لتشخيص مختلف المعوقات التي تحول دون تنمية المنتوجات المحلية وتسويقها لفائدة التعاونيات بالجهة. ويروم هذا اللقاء، الذي حضره على الخصوص المدير العام للمكتب المغربي للتسويق والتصدير السيد نجيب ميكو، مرفوقا بالكاتب العام للولاية، ورؤساء المجالس المنتخبة (الجهوي، والإقليمي، والبلدي) ورؤساء وممثلي التعاونيات النشيطة بالجهة، إبراز المكانة المتميزة التي تحظى بها المنتجات المحلية بالأقاليم الجنوبية كنشاط اقتصادي راسخ في ثقافة وتقاليد سكان المنطقة. وركز المتدخلون خلال هذا اللقاء على خصائص حليب الإبل ومميزاته العلاجية والطبية، وكذا على التقنيات الحديثة المستعملة من أجل تصنيعه وتنويع مشتقاته، وبالتالي الرفع من قيمته، وأيضا الكسكس المحلي الذي أصبح ذائع الصيت. وأكدوا على ضرورة تحسيس المنتج والمصنع بأهمية الجودة وكيفية بلوغها حسب المعايير المعتمدة دوليا من أجل ضمان تسويق دائم ومستدام وتعزيز ثقة المستهلك في المنتوج المحلي الذي تزخر به الجهة، للرفع من دخل الأسر وخلق مناصب الشغل، ومن ثمة النهوض بالعنصر البشري بالجهة، وتفعيل روح المبادرة الوطنية للتنمية البشرية . من جانبه أكد المدير العام لمكتب التسويق والتصدير، أن هذا اللقاء يتوخى تشخيص مختلف المعوقات التي تحول دون تنمية المنتوجات المحلية وتسويقها، موضحا أن الأمر يتعلق بمجموعة من الاكراهات يتعين التغلب عليها، والانفتاح على خبراء في مجالات الإنتاج والتصنيع واعتماد علامات المنشأ والترخيص البيطري باعتبارها وسيلة ناجعة في عملية التسويق. وأوضح السيد ميكو، أن مكتب التسويق والتصدير أطلق تجربة رائدة ستمكن التعاونيات والجمعيات من ترويج منتوجاتها في كل مناطق المغرب والعالم ، من خلال المتاجر التضامنية، مشيرا إلى أن مغرب تسويق يتكفل بنقل المنتوج مجانا من مختلف مناطق الإنتاج، ويقدم خدمات البيع مجانا، في مبادرة الهدف منها تثمين وتسويق منتوج التعاونيات والجمعيات التي تعيش مشكل التسويق. وأضاف في هذا الصدد أن مغرب التسويق يساند ويعاضد مشتريات التعاونيات والجمعيات من حاجيات التعبئة لخفض التكاليف، حيث يقوم بشراء مختلف حاجيات التعبئة من الشركة الأصل وليس من الوسيط، ويسهر على تسيير مبيعات التعاونيات إداريا ويبقى للمنتج سلطة تحديد الأثمان. وعن طريقة استفادة الجمعيات من هذه المبادرة، أكد السيد ميكو، أن العملية تتم بتوقيع اتفاقية مع التعاونية من أجل تسويق منتوجها بشرط عدم الإضرار بالمستهلك، وتسويق المنتوج الطبيعي، وحصوله على شهادة الجودة. من جهته أبرز الكاتب العام للولاية، السيد محمد سكوكي، أن جهة وادي الذهب الكويرة في حاجة ماسة لمثل هده المبادرات الهادفة ، خاصة وأن الجهة تتوفر على 180 تعاونية وعلى العديد من الجمعيات النشيطة في مجالات مختلفة من بينها انتاج الكسكس، وحليب الإبل، ومادة “خليع” لحم الإبل(اللحم المجفف)، وجبن الإبل، ومنتوجات بخورية.

و م ع