ychengh

اهتزت ساكنة دوار انجارن بمنطقة الهروالة بالجماعة القروية ايت سعيد باقليم الصويرة، عصر يوم امس الاثنين 6 يوليوز، على وقع اقدام سيدة في بداية عقدها الرابع على الانتحار شنقا بمنزلها.
وخلف الحادث حالة من الاستياء والصدمة الشديدين في نفوس ساكنة المنطقة نظرا لكون الهالكة تركت وراء طفيلين صغيرين، فيما تجهل الاسباب الحقيقية وراء اقدامها على الانتحار شنقا.
والى ذلك، انتقلت عناصر الدرك الملكي الى عين المكان على وجه السرعة مباشرة بعد توصلهم باخبارية في الموضوع من اجل فتح تحقيق حول الاسباب والدواعي وراء الانتحار، كما تم نقل جثة الهالكة الى مستودع الاموات بالمستشفى الاقليمي سيدي محمد بن عبد الله بمدينة الصويرة من اجل اخضاعها للتشريح الطبي بناء على تعليمات النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية.اهتزت ساكنة دوار انجارن بمنطقة الهروالة بالجماعة القروية ايت سعيد باقليم الصويرة، عصر يوم امس الاثنين 6 يوليوز، على وقع اقدام سيدة في بداية عقدها الرابع على الانتحار شنقا بمنزلها.
وخلف الحادث حالة من الاستياء والصدمة الشديدين في نفوس ساكنة المنطقة نظرا لكون الهالكة تركت وراء طفيلين صغيرين، فيما تجهل الاسباب الحقيقية وراء اقدامها على الانتحار شنقا.
والى ذلك، انتقلت عناصر الدرك الملكي الى عين المكان على وجه السرعة مباشرة بعد توصلهم باخبارية في الموضوع من اجل فتح تحقيق حول الاسباب والدواعي وراء الانتحار، كما تم نقل جثة الهالكة الى مستودع الاموات بالمستشفى الاقليمي سيدي محمد بن عبد الله بمدينة الصويرة من اجل اخضاعها للتشريح الطبي بناء على تعليمات النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية.اهتزت ساكنة دوار انجارن بمنطقة الهروالة بالجماعة القروية ايت سعيد باقليم الصويرة، عصر يوم امس الاثنين 6 يوليوز، على وقع اقدام سيدة في بداية عقدها الرابع على الانتحار شنقا بمنزلها.
وخلف الحادث حالة من الاستياء والصدمة الشديدين في نفوس ساكنة المنطقة نظرا لكون الهالكة تركت وراء طفيلين صغيرين، فيما تجهل الاسباب الحقيقية وراء اقدامها على الانتحار شنقا.
والى ذلك، انتقلت عناصر الدرك الملكي الى عين المكان على وجه السرعة مباشرة بعد توصلهم باخبارية في الموضوع من اجل فتح تحقيق حول الاسباب والدواعي وراء الانتحار، كما تم نقل جثة الهالكة الى مستودع الاموات بالمستشفى الاقليمي سيدي محمد بن عبد الله بمدينة الصويرة من اجل اخضاعها للتشريح الطبي بناء على تعليمات النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية.

خالد الطالبي