midium ا001

اخبار سوس محمد عبيا.

كثرت في الآونة الأخيرة حوادث الاعتداءات والسرقة تحت التهديد بالسيوف بمدينة ايت ملول آخرها يوم أمس الاحد ، حيث تعرضت فتاة مهاجرة بحي اكدال إلى سرقة حقيبتها اليدوية من طرف شاب  يمتطي دراجة نارية.

مصادر أكدت أن افتاة التي  سلبت منها حقيبتها والتي يتواجد بها  جميع وثائقها اضافة الى مبلغ مالي ، كانت تريد  الولوج الى مسكنها  بعد عودتها  من ديار المهجر لقضاء  عطلتها  مع افراد عائلتها  بايت ملول ، لكن كانت  الصدمة ، حيث  فقدت  جميع وثائقها الادراية   من  ضمنها  رخصة السياقة ،  كما التجأت الى قسم الديمومة بمقر مفوضية الشرطة مساء امس لتقديم شكايتها   وتمكينها  من  شهادة الضياع  حتى  يتسنى لها  اعداد  الوثائق من جديد وسياقة سيارتها  لقضاء مرائبها ،  

كما استنكر العديد من سكان المدينة  الحادث الذي ليس الأول ولن يكون الأخير على اعتبار أن عددا من ذوي السوابق قد استفادوا من العفو أو أنهوا عقوبتهم الحبسية باثوا يعيثون فسادا واعتداءات في غياب للدوريات الأمنية بحي الهدى  وقصبة الطاهر والمزار  وحي  المسيرة ،ويطالبون إلى ضرورة الإكثار من الدوريات الأمنية ومعاقبة اللصوص الذين أفسدوا على ساكنة مدينة ايت ملول أمنها وسلامتها.

 ويشار ان الضحية  سبق ان تعرضت  لعملية  السطو  في السنة المنصرمة  بنفس المكان ، وسبق ان تقدمت  بشكاية في الموضوع الى  المصالح الامنية  ولكن  لا حياة  لمن  ينادي .