تم توقيف النائب الأقليمي لوزارة الشباب و الرياضة ببوجدور  إثر حلول لجنة تحقيق بالمندوبية الإقليمية للوزارة و التي وقفت على مجموعة من الإختلالات و الاختلاسات التي شابت صفقات عمومية تم تمريرها من تحت الطاولة لاحدى المقاولات المحلية حسب تعبير ذات المصادر.

و  تفاصيل قضية توقيف النائب الإقليمي، تعود إلى كون النائب الإقليمي قد فوت صفقتين تعنيان باعادة ترميم و اصلاح دار الشباب المدينة و مقر المندوبية لمقاولة تعود ملكيتها في الباطن لبرلماني بالإقليم و صديقه ينتميان لنفس حزب وزير الشباب و الرياضة.