سيدي إفني: عامل الإقليم يترأس الاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية.

38

 

 

 

اخبار سوس

         تحت شعار “ألتزم من أجل الحياة” نظمت المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك والماء بتنسيق مع عمالة إقليم سيدي افني وبتعاون مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي والجمعية الافناوية للتربية والسلامة الطرقية اليوم الوطني للسلامة الطرقية  الذي يصادف 18 فبراير من كل سنة، وبهذه المناسبة  ترأس السيد الحسن صدقي عامل صاحب الجلالة على إقليم سيدي إفني صبيحة يوم الثلاثاء  19 فبراير2019 بمدرسة الفتح مختلف الأنشطة المخلدة لهذا اليوم، وذلك بحضور السادة  المنتخبون  والسادة رؤساء المصالح؛ العسكرية، الأمنية والمصالح اللاممركزة المعنية وجمعيات المجتمع المدني وتلاميذ المؤسسات التعليمية، حيث افتتحت فعاليات هذا اليوم بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، تلاها إلقاء عرض من طرف السيد المدير الإقليمي للتجهيز والنقل واللوجستيك والماء بسيدي افني، أشار فيه إلى أن المغرب بصدد تحقيق تغيير مؤسساتي حقيقي من أجل إرساء تدبير ذي جودة للسلامة الطرقية، بهدف تحسين جودة السير والجولان بغية التحكم في مخاطر الطريق، وأضاف بأن المديرية الإقليمية بسيدي افني عملت على وضع برنامج خاص يهدف إلى تحسين السلامة الطرقية ووقف نزيف حوادث السير.

       إثر ذلك تناول الكلمة ممثل الأمن الوطني الذي أكد انخراط  المديرية العامة للأمن الوطني بشكل ايجابي وفعال في جميع البرامج والمواضيع ذات الصلة بالسلامة الطرقية وعيا منها بالأهمية التي يحظى بها الحفاظ على سلامة المواطنين والتنقل الآمن، وهو ما ترجمته المديرية الإقليمية للأمن الوطني بسيدي إفني من خلال وضع إستراتيجية في مجال السلامة الطرقية ترتكز على أبعاد ثلاث: البعد التحسيسي التوعوي ، البعد الوقائي و البعد الزجري.

       من جهته أبرز السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في كلمته بالمناسبة؛ أنه ووعيا بالدور الذي تلعبه السلامة الطرقية بالوسط المدرسي في تزويد المتعلمين والمتعلمات بالقيم التي تنظم سلوكهم، نظمت المديرية مجموعة من الأنشطة التربوية والتوعوية والتحسيسية بمختلف المؤسسات عن طريق أنديتها التعليمية لفائدة التلاميذ والتلميذات التي تنوعت بين دروس نظرية وأخرى تطبيقية ، أو عن طريق عقد لقاءات مع جمعيات المجتمع المدني المهتمة بالمجال وكذا مع مختلف الفاعلين والمتدخلين.

       من جانبها  أكدت الجمعية الافناوية للتربية والسلامة الطرقية بسيدي افني  أنها حاولت من خلالها أنشطتها المساهمة في ترسيخ ثقافة السلامة الطرقية التي تتأسس بالأساس على قيم التعايش والتسامح في مجال مشترك وهو الفضاء الطرقي، كما سعت إلى تقريب المستفيدين من الحملات التوعوية والتحسيسية التي تقوم بها من كافة المتدخلين في المجال الطرقي سواء كانون عموميين أو خواص.

 وبالموازاة مع هذا الاحتفال ثم  تنظيم عدة ورشات تطبيقية  حول الاستعمال الصحيح والأمثل للطريق (ورشة الأمن الوطني ، ورشة الدرك الملكي وورشة الوقاية المدنية)، كما  تم تقديم  عروض نظرية تحسيسية  وإرشادات ونصائح في موضوع السلامة الطرقية .

     وفي الختام رفعت أكف الضراعة إلى المولى عز وجل بأن يحفظ مولانا الهمام أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بعينه التي لا تنام وأن يشد أزره بولي عهده المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير المولى الحسن وبصنوه السعيد الأمير الجليل  مولاي رشيد وبسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة إنه سميع مجيب الدعوات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.